الأسئلة الشائعة في ميدان القروض الصغرى والأجوبة المختصرة عليها

الأسئلة الشائعة في ميدان القروض الصغرى والأجوبة المختصرة عليها “الجزء الأول”

هذا الموضوع موجه للمقبلين على اجتياز الاختبارات الكتابة و الشفوية للتوظيف بمؤسسات القروض الصغرى أو مؤسسات القرض الأصغر، الموضوع جاء على طلب مجموعة من أعضاء موقعنا و صفحتنا على الفيسبوك، و سيكون هذا الموضوع مقسم إلى عدة أجزاء في كل جزء سيتم التطرق إلى جانب معين من مؤسسات القروض الصغرى، و الموضوع عبارة عن أسئلة و أجوبة حول هذه المؤسسات و التي غالبا ما يتم طرحا اثناء الاختبارات الكتابية أو المقابلات الشفوية.

الجزء الثاني: الاسئلة الشائعة لدى زبناء القروض الصغرى:

كيف أصبح زبونا لجمعية القروض الصغرى؟
كل مهني أو حرفي في حاجة لتطوير مشروعه الصغير له الحق في الاستفادة من قروض جمعيات السلفات الصغيرة.
هل يمكنني ان استفيد من قرض؟
نعم وبدون أي صعوبات أو تأخير وفي ظرف مدة اقصاه 15 يوم اذا توفرت فيك الشروط المطلوبة.
ما هي نسبة الفائدة؟
مختلفة ومتفاوتة حسب الجمعيات… وتتراوح من 24% الى 30% في السنة… وقد تحسب شهريا بنسبة 2% في كل شهر. بالإضافة إلى استحقاق للمصاريف محدد مابين 300درهم الى 1600درهم حسب مبلغ القرض وحسب كل جمعية على حدة.
ما هي الخدمات الاضافية الممنوحة إلى جانب القرض؟
– الاعفاء من القرض في حالة الوفاة وفي حالة العجز المستمر او العجز النسبي – الاعفاء من القرض في حالة الافلاس وفي حالة القوة القاهرة كالفيضانات والحرائق والزلازل.
– التأمين عن المرض.
– التكوين والاعلام والدعم والاستشارة.
وفقا لقانون الجمعية عند حصول الزبون على القرض هل يعتبر عضو منخرط في الجمعية؟
طبقا لظهير تأسيس الجمعيات، ومادام كل زبون يؤدي مبلغ الانخراط فهو يعتبر منخرطا في الجمعية بقوة القانون.
هل له حق التصويت في الجمع العام؟
جميع جمعيات السلفات الصغيرة منظمة بظهير تاسيس الجمعيات، وبصفة عامة تسري عليها جميع بنود هذا الظهير… وكل زبون هو منخرط وله الحق في حضور الجمع العام السنوي والتصويت على القرارات المتخدة.
ما هي حالة الاعفاء والسماح من تسديد القرض؟
– الوفاة.
– العجز الدائم والنسبي.
– الافلاس.
– القوة القاهرة (الفيضانات والحرائق والزلازل…).
في حالة افلاسي هل أستفيد من الاعفاء عن الدين؟.
نعم… اذا استطعت اثبات حالة الافلاس فانت معفي بقوة القانون… لان هدف جمعيات السلفات الصغرى كما اشارنا سابقا هو التنمية ومحاربة الفقر وليس الاقصاء والتهميش والمتابعة القانونية.
في حالة عدم التسديد ما هي الاجراءات القانوينة المتبعة؟
تقتصر في الاجراءات الحبية والودية… ثم معرفة الاسباب وتحديد مدى التزام الزبون من عدمه.
هل الضغوطات والتهديدات الممارسة من طرف المسؤولين على الزبناء قانونية؟.
غير قانونية ومجانبة للصواب وتتنافى مع الاهداف المسطرة لجمعيات السلفات الصغيرة… فعمل جميع المستخدمين والمسؤولين بهذه الجمعيات في استرداد المتاخرات لا يتجاوز الاجراءات الحبية والودية من اجل تحديد اسباب عدم الاداء فقط ولا غير.
هل المتابعة القضائية والاكراه البدني ممكن في حالة عدم التسديد؟
غير ممكنة وغير مقبولة في حدود القرض وعدم تسديده لاسباب قاهرة ومقنعة… لانها تتناقض مع القانون المنظم لهذه الجمعيات ومع الاهداف المسطرة في قوانينها الداخلية… فأهداف هذه الجمعيات المتمثل في التنمية ومحاربة الفقر والاقصاء الاقتصادي يتنافى مع اجراءات المتابعة القضائية والاكراه البدني…
ما المعمول بالارباح التي تحصل عليها جمعيات القروض الصغرى؟
قانونيا هذه الجمعيات لا تهدف إلى تحقيق الارباح… والارباح المحققة يجب أن توجه إلى تدعيم أهدافها المسطرة في القانون المنظم للجمعيات والقوانين الداخلية لهذه الجمعيات… وواقعيا وفي غياب واضح للمراقبة الدقيقة والمحاسبة الفعالة فإن هذه الأرباح تصرف بطرق مختلفة تتجلى في تضخيم نفقات التسيير والتجهيز وتضخيم النفقات العامة والمصاريف الداخلية وتخصيص مكافات خيالية للاطر والمستخدمين…الخ